✿ شبكة قلوب تنبض بالايمان ✿
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا

✿ شبكة قلوب تنبض بالايمان ✿

✿ شبكة قلوب تنبض بالايمان ✿
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
               
الاشراف بالمنتدى بملغ 500.00 دج شهريا (فليكسي-جازي.موبليس.نجمة)  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبض القلوب
 
abu wessam
 
يحي عبد الواحد
 
جزائري و أفتخر
 
محمد السيد
 
ميدولف
 
lemac
 
نور الهدى
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ✿ شبكة قلوب تنبض بالايمان ✿ على موقع حفض الصفحات
تصويت
ما رأيك
 1-ممتاز
 2-رائع
 3-لابأس
 4-متوسط
 5-ضعيف
استعرض النتائج
فايسبوك

شاطر | 
 

 عند تعارض النصوص الشرعية ، ما العمل؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض القلوب
✿المدير العام✿
✿المدير العام✿
avatar


مُساهمةموضوع: عند تعارض النصوص الشرعية ، ما العمل؟   الجمعة مايو 18, 2012 6:11 pm

السؤال:
حجة مازال الشرع يتتابع كيف تضبط ؟ فمثلا إذا وجد حديث فيه أمر بالإلزام ،
ثم وجدنا حديثا آخر في نفس المسألة لم يحتم علينا الأمر ، فيجنح بعض أهل
العلم في هذا إلى :
1- الحكم بالوجوب حسب الأصل في الأوامر ، ولا يأخذ بمقتضى الحديث الثاني
بحجة أن الشرع مازال يتتابع والوحي ينزل .
2- والبعض يجمع بينهما فيحمل الأمر على الندب .
فما ضابط حجة مازال الشرع يتتابع ، ولماذا لا يقال بالندب في المثال السابق
بنفس الحجة فيصير الأمر إلى الندب ؟



المصدر: شبكة قلوب تنبض بالايمان - ترحب بكم










(¯`*•.¸,¤°´'نبض القلوب`°¤,¸.•*´¯)
¸,¤°´'`°•.¸O¸.•°´'`°¤,¸
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯.••.¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|

ياقارئ خطي لا تبكي على موتي..فاليوم أنا معك وغداً في التراب
فإن عشت فإني معك وإن مت فالتذكرنى
وياماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك
وغدآ أنت معي آموت ويبقى كل ماكتبته ذكري
فياليت كل من قرآ خطي دعآ لي

|____________.••.____________|
*´'`°¤¸¸.•'´O`'•.¸¸¤°´'`*
(_¸.•*´'`°¤¸نبض القلوب¸¤°´'`*•.¸_)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlamontadaa.a7larab.net
نبض القلوب
✿المدير العام✿
✿المدير العام✿
avatar


مُساهمةموضوع: رد: عند تعارض النصوص الشرعية ، ما العمل؟   الجمعة مايو 18, 2012 6:11 pm

الجواب :



الحمد لله :







من المعلوم أن كثيراً من الأحكام الشرعية جاء التشريع بها على مراحل ، مراعاة
لأحوال الناس زمن نزول الوحي ، فقد يكون الشيء في أول الأمر مستحباً ، ثم يصير
واجباً ، أو يكون مباحاً ثم محرماً ، أو العكس .



والعبرة بما استقر عليه الأمر في آخر الأمر .



ففي صحيح البخاري (989) عن ابن شهاب الزهري قال : ( وَإِنَّمَا يُؤْخَذُ بِالْآخِرِ
فَالْآخِرِ مِنْ فِعْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ).



ورواه مسلم (1113) عنه بلفظ : ( وَكَانَ صَحَابَةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَّبِعُونَ الْأَحْدَثَ فَالْأَحْدَثَ مِنْ أَمْرِهِ ) .



وفي لفظ: ( فَكَانُوا يَتَّبِعُونَ الْأَحْدَثَ فَالْأَحْدَثَ مِنْ أَمْرِهِ،
وَيَرَوْنَهُ النَّاسِخَ الْمُحْكَمَ ).



وهذا الذي قاله الزهري هو الذي جرى عليه عمل عامة العلماء : فيؤخذ بآخر الأمرين من
النصوص الشرعية ؛ نظراً لتتابع الوحي وتجدد كثير من الواجبات والأحكام .



إلا أن شرط ذلك وضابطه : أن يتعذر الجمع بين النصوص الشرعية بوجه من وجوه الجمع
المعتبرة ، وأما إذا أمكن الجمع بينها ، فهو مقدم على الأخذ بأحدهما وترك الآخر .



ومن القواعد المقرَّرة عند العلماء : " الجمع مقدَّم على الترجيح" ، أو " الإعمال
أولى من الإهمال".



فإعمال جميع النصوص مقدم على الأخذ ببعضها وترك البعض الآخر .



قال ابن حزم في "الإحكام" (2/151) : " إذا تعارض الحديثان ، أو الآيتان ، أو الآية
والحديث ، فيما يَظنُّ من لا يَعْلَم ، ففرضٌ على كلِّ مسلمٍ استعمالُ كلِّ ذلك ،
لأنه ليس بعض ذلك أولى بالاستعمال من بعض ، ولا حديث بأوجب من حديث آخر مثله ، ولا
آية أولى بالطاعة لها من آية أخرى مثلها ، وكلٌّ من عند الله عز وجل ، وكلٌّ سواء
في باب وجوب الطاعة والاستعمال ولا فرق ". انتهى.



وقال الحافظ ابن رجب : "وإذا أمكن الجمع بينها والعمل بها كلها وجب ذلك ، ولم يجز
دعوى النسخ معهُ ، وهذه قاعدة مطردة ". انتهى من " فتح الباري" لابن رجب (5/84) .



وقال الحافظ ابن حجر : " الجمع أولى من الترجيح ، باتفاق أهل الأصول ". انتهى من "
فتح الباري" لابن حجر (9/474) .






" ومما ينبغي التنبيه له : أنه لا يوجد تعارض حقيقي بين آيتين أو بين حديثين صحيحين
أو بين آية وحديث صحيح ، وإذا بدا تعارض بين نصين من هذه النصوص ، فإنما هو تعارض
ظاهري فقط بحسب ما يبدو لعقولنا ، وليس بتعارض حقيقي ، لأن الشارع الواحد الحكيم لا
يمكن أن يصدر عنه دليلٌ آخر يقتضي في الواقعة نفسها حكماً خلافه ، في الوقت الواحد
.



فإن وجد نصان ظاهرهما التعارض وجب الاجتهاد في صرفهما عن هذا الظاهر ، والوقوف على
حقيقة المراد منهما ، تنزيهاً للشارع العليم الحكيم عن التناقض في تشريعه ، فإن
أمكن إزالة التعارض الظاهري بين النصين بالجمع والتوفيق بينهما ، جُمع بينهما وعُمل
بهما ، وكان هذا بياناً ، لأنه لا تعارض في الحقيقة بينهما ". انتهى ، "علم أصول
الفقه" لخلاف صـ230.







وإن تعذر الجمع بين النصين الشرعيين بوجه من وجه الجمع المقبولة ، فيؤخذ بالمتأخر
منهما عندئذ ، ويكون ناسخاً للأول .







وإن لم يعلم المتقدم منهما والمتأخر ، فيرجَّح بينهما بوجوه الترجيح الكثيرة ،
والتي أفاض العلماء في تفصيلها في كتب الأصول ، وللوقوف عليها يرجع إلى "البحر
المحيط" (4 / 442) للزركشي ، و"إرشاد الفحول" (2 / 264) للشوكاني.



قال النووي : " وأما إذا تعارض حديثان في الظاهر ، فلا بد من الجمع بينهما أو ترجيح
أحدهما ، وإنما يقوم بذلك غالبا الأئمة الجامعون بين الحديث والفقه ، والأصوليون
المتمكنون في ذلك ، الغائصون على المعاني الدقيقة ، الرائضون أنفسهم في ذلك ، فمن
كان بهذه الصفة لم يُشكل عليه شيء من ذلك إلا النادر في بعض الأحيان .



ثم المختلف قسمان :



أحدهما : يمكن الجمع بينهما ، فيتعين ، ويجب العمل بالحديثين جميعاً ، ومهما أمكن
حمل كلام الشارع على وجه يكون أعم للفائدة ، تعين المصير إليه ، ولا يصار إلى النسخ
مع إمكان الجمع ؛ لأن في النسخ إخراج أحد الحديثين عن كونه مما يعمل به ...



القسم الثاني : أن يتضادا بحيث لا يمكن الجمع بوجه ، فإن علمنا أحدهما ناسخاً
قدمناه ، وإلا عملنا بالراجح منهما ، كالترجيح بكثرة الرواة ، وصفاتهم ، وسائر وجوه
الترجيح ، وهى نحو خمسين وجهاً جمعها الحافظ أبو بكر الحازمي في أول كتابه الناسخ
والمنسوخ ". انتهى "شرح النووي على مسلم" (1/35) .







والخلاصة :



إذا تعارض نصان شرعيان ، فأول واجب هو الجمع بينهما بأحد وجوه الجمع المقبولة ، فإن
تعذر ذلك فيعمل بالمتأخر منهما ، فإن لم يعلم المتأخر فيرجح بينهما ويؤخذ بالأرجح .



ولا بد من ملاحظة أن مناهج الفقهاء في دفع التعارض بين الأدلة الشرعية قد تختلف في
الناحية التطبيقية ، فمنهم من يتبين له وجه الجمع بينها ، ومنهم من قد يرى في الجمع
تكلفاً فيلجأ إِلى القول بالنسخ أو الترجيح ، وهكذا .



والله أعلم .



المصدر: شبكة قلوب تنبض بالايمان - ترحب بكم










(¯`*•.¸,¤°´'نبض القلوب`°¤,¸.•*´¯)
¸,¤°´'`°•.¸O¸.•°´'`°¤,¸
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯.••.¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|

ياقارئ خطي لا تبكي على موتي..فاليوم أنا معك وغداً في التراب
فإن عشت فإني معك وإن مت فالتذكرنى
وياماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك
وغدآ أنت معي آموت ويبقى كل ماكتبته ذكري
فياليت كل من قرآ خطي دعآ لي

|____________.••.____________|
*´'`°¤¸¸.•'´O`'•.¸¸¤°´'`*
(_¸.•*´'`°¤¸نبض القلوب¸¤°´'`*•.¸_)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlamontadaa.a7larab.net
 
عند تعارض النصوص الشرعية ، ما العمل؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
✿ شبكة قلوب تنبض بالايمان ✿ :: ✿ المنتدى الاسلامي ✿ :: قسم الفقه و أصوله-
انتقل الى: